logo
قطاع خدمة المجتمع ندوات للتثقيف ومبادرات علمية لحل المشاكل

يقدم قطاع خدمة المجتمع وشؤون البيئة خدمات تثقيفية في مختلف الجوانب من خلال ندوات وملتقيات تنظمها الكليات، إضافة إلى مساعيه للتعاون مع الجهات التنفيذية في الدولة للاستفادة من الخدمات العلمية التي تقدمها الجامعة، وللحديث بشكل مفصل عن الخدمات التي يقدمها هذا القطاع للجامعة التقينا بنائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الأستاذ الدكتور/عبد الوهاب محمد عزت عبد الوهاب.

ما هي الخدمات التي يقدمها قطاع خدمة المجتمع وشؤون البيئة للطلاب وللجامعة؟

يقم القطاع خدمات تتعلق بتنظيم ندوات ومؤتمرات وتسيير قوافل تنمية شاملة، ونسعى من وراء هذه الخدمات إلى حل المشاكل والقضايا التي تواجه المجتمع.

-         هل تقدمون خدمات أخرى فرعية؟

نعم، نقدم استشارات فنية، وتصميم برامج ومشروعات للجهات والهيئات القومية، إضافة إلى المشاركة في تنمية قدرات ومهارات الأفراد وإعداد الكوادر عن طريق تنظيم دورات تأهيلية،  كما نعمل على رفع الوعي السياسي والاجتماعي والاقتصادي ونشر الثقافة من خلال المؤتمرات والندوات التي نقوم بتنظيمها والتي نحرص على أن تتناسب مع المتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في المجتمع.

-         إذا أردنا إحصاء عدد المؤتمرات والقوافل والندوات التي عقدت بالكليات والمعاهد منذ 2010 وحتى الوقت الراهن فكم سيبلغ عددها؟

عدد الندوات التي نظمت في مختلف الكليات خلال هذه الفترة بلغ 213 ندوة، وعدد المؤتمرات 61 مؤتمر، أما عدد القوافل التي سيرت فبلغ 53 قافلة.

-         وماذا عن أعداد المؤتمرات والقوافل والندوات التي عقدت بالمراكز التابعة للجامعة خلال نفس الفترة؟

مجموع عدد الندوات التي نظمت في مختلف المراكز بلغ 53 ندوة، أما عدد المؤتمرات فكان 12 مؤتمر، وتم تسيير قافلة واحد من وحدة حساب بحوث خدمة المجتمع والبيئة خلال هذه الفترة.

-         ما هي أهم الندوات التي تم تناولها خلال العام الجاري؟

ندوة حول الملتقى التثقيفي السابع لنادي خبراء المال، ندوة حول موجز توصيات المستفيدية من خريجي قسم اللغة الفرنسية بكلية البنات، ندوة حول بين وطن ثائر وإعلام حائر، وندوة مع خريجي كلية الألسن حول تدريب الطلاب وتوفير فرص عمل لهم، إضافة إلى ندوة العنف لدى طالبات المدارس مظاهره وأسبابه وعلاجه،  علاوة على ندوة حول سوء التغذية كقضية قومية من المنظور النفسي والطبي والثقافي، وندو تخطيط برامج محو الأمية والتربية غير النظامية ومتابعتها وتقييمها، إلى جانب عدد من الندوات التي تناولت الحضارات العريقة القديمة

-         وماذا عن المؤتمرات ؟

مؤتمر الاقتصاد المصري التحديات وآفاق المستقبل، والمؤتمر العلمي لكلية الصيدلة وقد تزامن هذا المؤتمر مع تسليم الكلية شهادة الاعتماد، إضافة إلى المؤتمر العلمي الذي نظم للأقسام العلمية الثلاثة بمعهد الدراسات العليا للطفولة، علاوة على المؤتمر العلمي لقسم الدراسات النفسية للأطفال، إلى جانب المؤتمر الدولي الرابع والذي تناول الفكر في مصر عبر العصور، ومؤتمر تسويق المنتجات والمخترعات والبحوث التطبيقية الجامعية

-         وفيما تمثلت القوافل التي سيرت؟

كانت قافلة واحدة كما ذكرت آنفاً ولكنها شملت عيادات أسنان، وعظام، ورمد، وتحاليل طبية.

-         ما مدى تجاوب الطلاب مع الندوات والمؤتمرات التي يتم تنظيمها؟

تجاوب الطلاب يعد جيد.

قضايا الانتماء والثقافة وفهم الدين من الأولويات

-         ما هي الخطة التي وضعتموها لتقديم مزيد من الخدمات؟

نعد لتنظيم عدد من اللقاءآت والندوات، والأسابيع الثقافية حيث سيتم إقامة أسبوع للشعوب ويوم للمرأة ويتضمن مناقشة قضايا المرأة.

-         هل هناك قضايا معينة سيتم التركيز عليها خلال هذه الندوات والملتقيات؟

نعم، سيتم التركيز على ثلاث قضايا هي: قضية الانتماء بمختلف مستوياتها، كما سيتم تناول القضايا الثقافية والفنية والأدبية لأن الفترة الماضية والأحداث التي مرت بها البلاد أدت إلى تناسي هذه الموضوعات الهامة، أما القضية الثالثة فتتمثل في الفهم الصحيح للدين وعلاقته بالعلم.

-         ما مدى تعاون الجامعة مع مختلف الجهات خاصة التنفيذية في الدولة للاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجامعة وخاصة البحثية والعلمية منها؟

نتعاون مع مختلفة الجهات في الدولة، في مجال الصحة نتعاون مع المستشفيات ومع وزارة الصحة، وفي مجال التعليم نتعاون مع منظمة محو الأمة، ومع وزارة التربية والتعليم، إضافة لعدة هيئات وجهات حكومية خاصة فيما يتعلق بنتظيم الندوات والمؤتمرات.

-         ما هي خططكم لحصول جامعة عين شمس على تصنيف أكبر في التصنيفات العالمية للجامعات؟

منذ عامين لم تكن جامعة عين شمس مصنفة ضمن التصنيف العالمي للجامعات، ولكنها منذ عامين فقط حصلت على مركز ضمن أفضل 500 جامعة، وتعتمد هذه التصنيفات على مدى نشر أساتذة الجامعة للأبحاث العلمية في المجلات العالمية، ووجودنا في التصنيف دل على تقدم وتطور الجامعة، إضافة إلى أننا نبذل قصارى جهدنا لنحصل على أكثر تقدماً في التصنيفات القادمة.

-         ما هي أكثر الكليات التي كان لها دور في حصول الجامعة على هذا المركز المتقدم؟

كليتي الطب والهندسة كانت لهما أبحاث منشورة عديدة وهذا عزز موقف الجامعة.

-         كيف تنظرون إلى ممارسة النشاط السياسي داخل أروقة الجامعة؟

الجامعة ليست المكان المناسب لممارسة النشاط السياسي، الجامعة مكان لتلقي العلم، وممارسة النشاط السياسي مكانة الأحزاب.

-         ما هي الكلمة الأخيرة التي نرغب في توجيهها؟

نأمل أن تساهم جامعة عين شمس من خلال قطاع شؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة في حل الكثير من المشكلات التي تواجه المجتمع والناتجة عن المتغيرات المختلفة، ولك برفع الوعي لدى أفراد المجتمع بما يضمن حسن الاختيار بين البدائل المتاحة في مواجهة المشكلات المختلفة لتصبح الجامعة شريك أساسي في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية لدفع الوطن نحو التقدم والازدهار.