logo
جامعة عين شمس تحيي ذكري محمد نجيب أول رئيس للجمهورية بحضور حفيدته

كتب: مـحمد نـادر - ميرنا عادل

افتتح كلا من أ.د.نظمى عبد الحميد نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ورئيس مجلس إدارة مركز بحوث الشرق الأوسط للدراسات المستقبلية، أ.د.أشرف مؤنس مدير المركز و رئيس قسم التاريخ بكلية التربية بالجامعة فعاليات ندوة "محمد نجيب أول رئيس لمصر" بحضور السيدة نعمة محمد نجيب حفيدة الرئيس الراحل محمد نجيب، الدكتور رفعت يونان استاذ التاريخ الحديث والمعاصر، الكاتب الصحفي محمد ثروت، وعدد من المتخصصين التاريخ والشئون السياسية والباحثين.

وأكد أ.د نظمي عبد الحميد على أن الندوة تأتي في إطار بداية الموسم الثقافي للمركز والذي يتواكب مع ذكري ميلاد الراحل محمد نجيب الـ117، مشيرًا إلى أن الرئيس محمد نجيب أول رئيس للجمهورية بعد ثورة 52 اصبح رمزا لكل المصريين حتى وإن تباينت الآراء بعد الخلاف الذي نشب بينه و بين تنظيم الضباط الأحرار، مستشهداً بأن جموع المصريين قاموا بتعليق صور الرئيس محمد نجيب في المقاهي و المتاجر.

واستطرد  "نظمي" حديثه مشيرًا إلى أن الرئيس محمد نجيب هو أحد أبطال القوات المسلحة في حرب فلسطين و اصيب ثلاث مرات و حصل علي وسام الملك فؤاد.

كما أوضح أ.د. أشرف مؤنس مدير المركز ورئيس قسم التاريخ بكلية التربية بجامعة عين شمس أن الندوة تأتي في إطار استشعار ادارة المركز بأهمية نشر الوعي الثقافي بين الشباب وتعريفهم بقياداتهم ورموزهم التاريخية، كما أكد على ان الموسم الثقافي الجديد للمركز سيشهد عددا من الندوات التاريخية للاحتفال بمرور 100 عام علي ميلاد السادات وأخرى بمناسبة مرور 40 عام على اتفاقية كامب ديفيد.

وأكد د. رفعت يونان خلال كلمته على أن الراحل محمد نجيب له دور وطني كبير حيث رفض حصار الانجليز لقصر عابدين عام 1948 واعتبره إهانة للقوات المسلحة ووصلت نبرته الاعتراضية حدتها إلى أن تقدم باستقالته احتجاجا على تعدي القوات الانجليزية المحتلة آنذاك الصارخ على السيادة المصرية داخل أراضيها ولكنها رفضت.

وتابع "يونان" حديثة مستعرضا تاريخ نضال محمد نجيب منذ أن كان في صدارة قيادة كتيبة القوة الضاربة للقوات المسلحة المصرية في حرب فلسطين، وخلال قيادته لكتيبه حرس الحدود آنذاك تعرف على عبد الحكيم عامر وكان يصغره سنا؛ والذي بدوره قام بنقل آراء "نجيب" التي يتبناها الي الرئيس جمال عبد الناصر؛ والتي تدور حول اعتقاده بأن الحرب الحقيقية ليست في فلسطين وإنما في قلب القاهرة ضد الفساد والاستعمار وحاشية الملك التي افسدت الاوضاع السياسية والاجتماعية في مصر.

وأكد على أنه منذ تلك الفترة بدأ بالفعل دخول محمد نجيب في تنظيم الضباط الأحرار بعد عرض الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عليه المشاركة، وتوطدت صلته بتنظيم الضباط الأحرار والذي ساهم بوجوده بينهم ومعرفة الشعب باسمه الذي انتشر في الجرائد بعد بطولاته في القوات المسلحة خلال حربي السودان وفلسطين في الحصول على الدعم الشعبي لثورة 1952 وتوليه منصب أول رئيس لجمهورية مصر العربية.

بينما تناول الكاتب الصحفي محمد ثروث حياة محمد نجيب بالوثائق والمستندات التي أثبتت أن محمد نجيب أصوله مصرية 100% وأن والده كان ضابط بالجيش المصري وذهب هو ووالدته للإقامة في السودان بأداء خدمته العسكرية هناك حيث ولد الراحل محمد نجيب، موضحًا الدور الذي اسهم به الرئيس محمد نجيب خلال الثورة ومساندته لتنظيم الضباط الأحرار من خلال طرح اسمة خلال الثورة والذي كلن له شعبية كبيرة، كما أكد على أن الوثائق التاريخية تؤكد على أن الرئيس محمد نجيب كان حاضرا خلال توقيع وثيقة تنازل الملك عن حكم مصر ورافقه حتي خروجه من مصر وسط المراسم الملكية وعزف النشيد الملكي.

وتابع "ثروت" حديثه مؤكدا على أنه كان هناك 33 رواية حول أحداث ليلة الثورة؛ مشددا على أن تلك الاحداث التاريخية مازالت مجهولة بعض الشيء الي يومنا هذا؛ ولازالنا نحتاج إلى دراسة الوثائق المصرية والأمريكية والبريطانية وأي وثائق أخرى بعناية للوقوف على أدق ملابسات الأحداث التي شهدتها تلك الفترة الهامة من تاريخنا الحديث.

وفي ختام الندوة قام أ.د.نظمى عبد الحميد يرافقه أ.د.أشرف مؤنس بتكريم حفيدة الراحل محمد نجيب و تسليمها درع الجامعة تكريما لها، كما قاما بتسليم شهادات تكريم للدكتور رفعت يونان استاذ التاريخ الحديث والمعاصر، الكاتب الصحفي محمد ثروت.