logo
أ.د / محمد عادل يحيى

الأستاذ الدكتور محمد عادل يحيي الأستاذ المتفرغ بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة عين شمس، ومسؤول عن التعدين في سيناء، ورئيس سابق للهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء، الحاصل على جائزة الجامعة التقديرية لعام 2016، أكد على ضرورة ربط الجامعة بالصناعة، لأن المشروعات يجب أن تكون معتمدة على الصناعة، مقترحًا أن يتم القيام بمشروع بحثي للحصول على درجة الماجستير ودرجة دكتوراه يمكن تنفيذه ويكون عبارة عن منتج له عائد للجامعة.

واقترح أن تقوم الجامعة بإنشاء مصانع تتبع لها، مشيرا إلى أن الجامعة يوجد بها كليات الآداب والالسن والحقوق، ويوجد فيهم كفاءات وأستاذة ذووا خبرات كبيرة.

وأشار إلى أن ما تملكه الجامعة من كفاءات وكليات يثير تساؤل حول إمكانية افتتاح مدرسة انترناشونال تكون تابعة للجامعة، وتقدم المادة العلمية بشكل جيد وحديث ومتطور، على أن تكون بنفس المقررات الموضوعة من قبل وزارة التعليم، إلا أن ما سيختلف عن التعليم في المدارس الأخرى هو أسلوب إعطاء المعلومة للطالب.

واستشهد أستاذ الجيولوجيا بزيارة سابقة له لجامعة ساري في بريطانيا، اكتشف خلالها أن هناك شركة تسمى ساري تابعة للجامعة تقوم بتصنيع الأقمار الصناعية ويعود ريع ربحها إلى الجامعة.

وأشار إلى أن هذه التجربة ولدت لديه الفكرة بإقامة شركات تتبع للجامعة في مجالات مختلفة يمكن أن يرجع عائدها على الجامعة، وذلك بعد أن تتم الموافقة على مشروع الجامعات المطروح للعرض بمجلس الشعب الان.

ودعا يحيى الأساتذة والجامعات للتفكير في تأسيس شركات والاستفادة منها في المجالات التي يمكن أن تعود بالنفع على الجامعة، ووضع الخطط اللازمة لذلك، مؤكدا على ضرورة وضع دراسات جدوى محكمة من قبل مختصين في كلية التجارة، وأشار إلى أن مثل هذه الشركات ستزيد من فرص التعاون بين الكليات المختلفة.