logo
الفنون الجميلة بالاقصر تنظم مؤتمر دولي حول الفنون التشكيلية

تقيم كلية الفنون الجميلة بالاقصر المؤتمر الدولي الثالث بعنوان الفنون التشكيلية وخدمة المجتمع  الفن والهوية بين التراث والمعاصرة، وذلك تحت رعاية جامعة جنوب الوادى.

و يدعو المؤتمر الباحثين والخبراء والدارسين والممارسين من كافة الدول لتقديم أوراقهم البحثية فى مجالات الفنون التشكيلية و البصرية والتراث الثقافى والأثرى وما يتقاطع معها في حقول الفلسفة والآداب والتربية والتعليم والقانون وطرق التدريس والإعلام ووسائل الاتصال والتسويق و الادارة والسياحة وعلوم الحاسب الآلي والهندسة والتخطيط والتصميم البيئي والترميم وعلوم الاجتماع وتنظيم المجتمع، وذلك وفقا لما ورد في موقع جامعة جنوب الوادي

 يناقش المؤتمر الذي يعقد خلال الفترة من 23 الى 25 ابريل القادم، مسألة الهوية وارتباطها بأشكال الفنون البصرية المختلفة التقليدية منها والمستحدثة، إذ يطرح التساؤل حول كيف يمكن للهوية البصرية أن تتشكل من خلال المحاور التاريخية والجغرافية المختلفة، وذلك بما تحمله تلك الهوية من موروثات بصرية وثقافية واجتماعية، حيث أن هذا المورث الثقافى الذى يحمل  نمطه الخرائطى الخاص يتقابل مع محاور طارئة تتعلق بالعوامل الاقتصادية والسياسية مثل: مسائل الرأسمالية والعولمة. ومع تقابل هذه المحاور تتشكل رؤى معاصرة فكرية و هجين ثقافي يصب في تقنيات وأشكال فنية مستحدثة؛ يظل فيها الحفاظ على الهوية عاملاً أساسيا يميز الفرد حسب المعطيات الزمنية والجغرافية الثابتة و المتغيرة.

يهدف المؤتمر الى ملئ الفراغ البحثى القائم والذى قد يكون ناتجا عن عدم التوسع فى التكامل بين العديد من الحقول العلمية المختلفة مع الفنون البصرية و التراث الثقافى، مما يعزز من فهم أفضل لمسألة الهوية فى عالم متشابك و سريع التغير. ومن ثم فقد صيغت التساؤلات التي تصب في صالح أهداف هذا المؤتمر من خلال المحاور التالية:

الفنون البصرية في ظل التحولات الثقافية والسياسية والتكنولوجية.

الهوية الذاتية في ضوء التراث والثقافة المعاصرة.

الفن والتراث وتطوير قطاع السياحة والخدمات.

الأبعاد التنموية فى التراث و العمارة المعاصرة.

التصميم الداخلي بين الموروث الثقافي والتقنيات المستحدثة.

تطوير المناهج وأساليب التعليم في مجالات الفن والتصميم.