logo
مصر تحتل المركز الـ88عالميا فى التنوع البيولوجى

أكد الدكتور على عبد العزيز، نائب رئيس جامعة عين شمس للدراسات العليا والبحوث، أن مصر تحتل المركز الـ88 على مستوى العالم فى مجال التنوع البيولوجى، ً مشيرا إلى أن مصر بها عدد من المؤسسات المتخصصة بدراسات التنوع البيولوجى، ولا تزال تسعى للارتقاء بمستوياتها من خلال التعاون معمختلف الجهات العالمية.

وأضاف «عبد العزيز»، خلال فعاليات الندوة التعريفية عن المشروع المشترك بين جامعات عين شمس وأسيوط وصفاقس التونسية بالتعاون مع جامعة «يينا» الألمانية بعنوان «التنوع البيولوجى مع تطبيق علوم تكنولوجيا المعلومات»، أن المشروع يهدف إلى تزويد أعضاء هيئة التدريس بكافة الخبرات اللازمة فى هذا المجال، لافتًا إلى أن ألمانيا تحتل المركز الـ۱۲ فى هذا المجال وتونس فى المرتبة ۱۰۳ عالميًا.

وأوضح نائب رئيس الجامعة، أن المشروع يتم تمويله من خلال الهيئة الألمانية للتبادل العلمى «DAAD»، حيث تعد الهيئة بمثابة مدخل إلى عالم التعليم الجامعى الألمانى ونقطة الانطلاق للعلم فى الخارج، وتقوم هذه الهيئة برعاية وتشجيع و دعم الدراسة والبحث العلمى على مستوى العالم.

من جانبه، قال د. محمد رشدى، عميد كلية الحاسبات والمعلومات، إن الكلية كانت من أوائل الكليات التى اشتركت فى مجال المعلوماتية الحيوية، حيثتم تخريج أربع دفعات حتى الآن من الكلية فى هذا المجال من خلال البرامج التدريبية التى توفرها الكلية.

وأضاف «رشدى»، أن مجال التنوع البيولوجى ليس ً بعيدا عن كلية الحاسباتوالمعلومات؛ فالكلية تهدف إلى إنشاء برنامج يسمح للعلماء فى مختلف المجالات الحصول على بيانات فى منتهى الدقة، وذلك من خلال دمج البيانات بعد تحليلها بما يمكن المتخصصين فى مختلف المجالات العلمية من استخدامها بشكل ّفعال كل فى تخصصه.

فيما قال د. إبراهيم فتحى، الأستاذ المشارك بكليةالحاسبات والمعلومات والباحث الرئيسى للمشروع، إن مصر غنية بالتنوع البيولوجى ويجدر بنا الحفاظ على التوازن البيئى بها، وذلك من خلال دراسة كافة الكائنات التى تعيش على وجه الأرض بداية من الكائنات الدقيقة التى لا ترى بالعين المجردة وصولا ً للإنسانإلى جانب دراسة كافة الظواهر الطبيعية المحيطة بتلك الكائنات.

وأكد أنه يوجد حتى الآن مليون و۷٥۰ ألف كائن معروف وهو ما يقدر بحوالى ۱۰٪ فقط من الكائنات الحية على وجه الأرض؛ وهو ما يستدعى دراستهم بشكل دقيق لمعرفة أوجه الاستفادة من وجودهم ومدى تأثيرهم فى حياة الإنسان، ً مؤكدا على أن ٥۰٪ من تلك الكائنات سوف تنقرض بحلول عام ۲۲۰۰ دون الاستفادة منها.

وعن أهمية تلك الكائنات قال إن هناك عدد ۱۱۸ ً علاجا من ۱٥۰ دواء شائع الاستخدام على مستوى أمريكا يحتوى على مكونات من تلك الكائنات الحيوية بخلاف المواد الكيميائية.

وأكدت أيرين الخرزاتى ممثل هيئة «DAAD» فى مصر على أن جامعة عين شمس تحمل على عاتقها أمانة توصيل العلوم؛ حيث تمثل نقطة مركزية لنقل العلوم الغربية إلى الشرق الأوسط كله، وذلك من خلال المشاريع المشتركة بينها وبين مختلف الجهات العالمية للنهوض بالمستوى العلمى والتكنولوجى فى مصر لاسيما العالم العربى.